مسح الموازنة المفتوحة لعام 2008

التقييم الثاني للشفافية المالية والمشاركة العامة والرقابة الرسمية في 85 دولة
Open Budget Survey 2008 cover

خلص مؤشر الموازنة المفتوحة لعام 2008 الى أن حالة شفافية الموازنة في العالم غاية في السوء. كان معدل مجموع العلامات على مؤشر الموازنة المفتوحة لعام 2008 هو 39 من أصل 100 علامة. هناك 5 دول فقط من أصل 85 شملها المسح تجعل قدراً شاملاً من المعلومات حول الموازنة متوفرة للجمهور على النحو الذي تتطلبه الممارسة الرشيدة لإدارة الأموال العامة. تميل أسوأ الدول أداء لأن تكون من ذوات الدخل المتدني، والتي غالباً ما تعتمد بكثافة على عوائد تأتي من المساعدات الخارجية أو صادرات النفط والغاز.

قلة الشفافية تقلل من المصداقية وتمنع المشاركاة. ومن شأن واقع كهذا أن يشجع مظاهر الإنفاق المختلة، والمنطوي على الهدر والفساد – ما دام أن الجمهور يبقى بعيدا عن اتخاذ القرار- كما يقلل من مشروعية وتأثير الأنشطة المكافحة للفقر. مؤسسات الرقابة الرسمية الضعيفة تزيد من تفاقم الوضع.

في الوقت نفسه، يكشف المسح عن أن عدداً من الدول قد حسنت بشكل ملحوظ مستوى أدائها خلال السنتين الماضيتين. ويكشف أيضاً عن أن الكثير من الحكومات الأخرى يمكن أن تحسن بسرعة من أداء شفافية موازناتها بكلفة منخفضة، فقط بمجرد جعل المعلومات التي تكون قد أعدتها مسبقاً سواء للدول المانحة أو لغايات الاستخدام الداخلي متاحة للعموم. إجراء التحسينات المباشرة هو أمر ممكن