مسح الموازنة المفتوحة لعام 2010

التقييم الثالث للشفافية المالية والمشاركة العامة والرقابة الرسمية في 94 دولة
OBS 2010 cover

تم إجراء المسح في 94 دولة لا تقدم معلومات ذات مغزى بشأن موازناتها. وكشف المسح عن أن 7 من 94 بلد تضمنها المسح تصدر معلومات شاملة بشأن الموازنة هذه الدول التي احتلت المراكز المتقدمة: جنوب أفريقيا، ونيوزلندا، والمملكة المتحدة، وفرنسا، والنرويج، و السويد، و الولايات المتحدة.

بلغت نسبة التحسن نحو 20 بالمائة في متوسط الآداء لعدد 40 دولة التي تم قياسها على مدار المسوح الثلاثة المتتالية للموازنة المفتوحة، وهو ما يعد علامة إيجابية. إن المزيد من الشفافية يمكن عملية الإشراف، والوصول بشكل أفضل للائتمان، و خيارات سياسية أفضل، وكذلك المزيد من الشرعية. و يمكن للحكومات تحسين الشفافية و المساءلة بسرعة وسهولة من يخلال نشر جميع معلومات الموازنة التي تصدرها بالفعل على شبكة الإنترنت، ومن خلال الدعوة للمشاركة العامة في عملية الموازنة

تكشف البيانات وجود علاقة قوية بين غياب الشفافية و المساءلة في البلدان التي تعتمد بشكل كبير على عوائد النفط و الغاز، وتلقي مبالغ كبيرة من المساعدات الخارجية، وكذلك التي لديها حكومات دكتاتورية. وبلرغم من وجود هذه المؤشرات الجغرافية، إلا أن هناك عدد من الاستثناءات الملحوظة و النتائج التي تدعو للدهشة مما يوضح أن أي دولة يمكنها تحقيق الشفافية والمسائلة إذا ما أخذت حكومتها هذا الأمر كأولوية.